القانون المفقـود في الطــب . The missing law in medicine

اكتشاف السبب الحقيقي في إصابة الإنسان والحيوان بجميع أنواع الأمراض المختلفة ومؤسس مملكة المرض في جسم الانسان ( Dragon Virus ) وهو. ذو طاقة حارة شديدة. ليدمر كل النظريات المضللة والأسباب الكاذبة المنتشرة عالميا حول أسباب الأمراض المختلفة.
 
كلمة حق في زمن الباطل .
الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.


المواضيع الأخيرة .
    حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause 311    افضل الطرق للكشف المبكر عن الامراض المزمنة.The best methods for early detection of chronic diseases. حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause Empty الإثنين 15 أغسطس 2022 - 14:45 من طرفAhd Allah    حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause 311    العقل الباطن هو قرين الانسان . حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause Empty الإثنين 15 أغسطس 2022 - 6:50 من طرفAhd Allah    حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause 311    احدث طرق علاج الامراض وكيف ستكون في المستقبل .The latest methods of treating diseases and how they will be in the future. حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause Empty الإثنين 15 أغسطس 2022 - 0:51 من طرفAhd Allah    حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause 311    العصب الحائر. هل يعالج جميع الامراض ؟ .The vagus nerve. Does it cure all diseases? حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause Empty السبت 13 أغسطس 2022 - 2:37 من طرفAhd Allah    حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause 311    أكثر من 6 آلاف مرض نادر تصيب الملايين More than 6,000 rare diseases affect millions  حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause Empty الثلاثاء 9 أغسطس 2022 - 19:00 من طرفAhd Allah    حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause 311    British scientific study: the possibility of transmitting cancer from a pregnant woman to her fetus حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause Empty الخميس 4 أغسطس 2022 - 21:56 من طرفAhd Allah    حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause 311     Swedish study on the influence of coffee and tamoxifen on cancer? حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause Empty الأحد 31 يوليو 2022 - 23:16 من طرفAhd Allah    حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause 311    الجينات أم نمط المعيشة.ما سبب الإصابة بمرض السكري؟ . Genes or lifestyle. What is the cause of diabetes? حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause Empty الأحد 31 يوليو 2022 - 8:22 من طرفAhd Allah    حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause 311    دراسة علمية جيدة تربط السكري بالسرطان .A good scientific study links diabetes to cancer. حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause Empty الخميس 28 يوليو 2022 - 16:43 من طرفMagdy    حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause 311    Signs and warning signs of serious and chronic disease حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause Empty الأربعاء 27 يوليو 2022 - 0:37 من طرفMagdy    حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause 311    نكسة المانية.فيروس كورونا قد يسبب مرض السكري. A German setback. Corona virus may cause diabetes حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause Empty الإثنين 25 يوليو 2022 - 22:50 من طرفMagdy    حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause 311    أسرار تعامل أنواع الطب البديل مع المرض .Secrets of dealing with types of alternative medicine with disease. حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause Empty الأحد 24 يوليو 2022 - 7:48 من طرفMagdy    حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause 311    كليات الطب البديل في أمريكا .Alternative medicine colleges in America حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause Empty الإثنين 27 يونيو 2022 - 23:40 من طرفAhd Allah    حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause 311    كلية هارفارد في بوسطن. في ورطة. Harvard College in Boston .in trouble حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause Empty الأحد 19 يونيو 2022 - 7:03 من طرفAhd Allah    حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause 311     أعراض غامضة تظهر على 8 سعودين Mysterious symptoms appear on 8 Saudis 8 حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause Empty الأحد 12 يونيو 2022 - 19:56 من طرفABO AHMED

 

 حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause

اذهب الى الأسفل 
4 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
محمد علي
السادة الأعضاء
محمد علي


ذكر

المساهمات : 58

تاريخ التسجيل : 25/07/2012

العمل. العمل. : باحث


حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause Empty
مُساهمةموضوع: حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause   حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause Emptyالأحد 28 ديسمبر 2014 - 15:24

White Sea Fever is a disease of unknown cause

Mediterranean fever: a genetic disease of unknown cause Saturday 14 January 2006 09:00 AM Dr. Naim Abu Nabaa Mediterranean fever or PSA (recurrent) occurs in the majority of cases in the population of the Mediterranean basin, and is a familial hereditary disease of unknown cause. The incidence of it sometimes reaches one case every two hundred people in some residential communities, but in some families it may reach one out of every ten people who are carriers of the disease. The prominent features of the disease are the recurrence of crises of inflammation of the serous region or the membrane of the peritoneum (which covers the abdominal wall from the inside) where it is infected in most cases, in addition to the possibility of inflammation in the lung membrane (pleura) and inflammation of some joints in the body, all of which is accompanied by high in temperature. Symptoms: The salient feature of Mediterranean fever is the occurrence of symptoms in the form of severe attacks, suddenly and without warning. Although this disease can see the onset of symptoms in the first weeks after birth, 50% of patients have symptoms in the first ten years of life, and in about 80% of cases they appear before the age of twenty, and only in 5% are symptoms beginning After the age of thirty. The disease crisis lasts in the majority of cases for only 24-48 hours, and rarely, symptoms last for several days, only to disappear after that and reappear after weeks or months. During the crisis, the patient suffers from abdominal pain and a high temperature for hours, and sometimes chest pains and some joints. When examining the patient, some may mistakenly diagnose the condition as a surgical abdomen that needs an urgent exploration of the abdomen. But when waiting for some time, he is surprised hours later that the abdomen gradually began to return to its normal state and other symptoms began to gradually decrease until they disappear completely, but the symptoms return with the same intensity after weeks or months or a little more than that. High temperature: High temperature is a constant feature in all crises of the disease, and the temperature rises during the crisis suddenly preceded by a shiver and usually begins after the appearance of abdominal pain, chest, and joints and disappears before the end of these symptoms. The rise in temperature lasts for hours or days, but it is very rare for it to remain high for a week, and sometimes we find a slight rise in temperature during the light crisis, but the vast majority of cases the temperature during the Mediterranean fever crises is between 38-40 Degree. It is worth noting that there are rare cases in which a high temperature is the only symptom of the disease. Abdominal pain: During crises of Mediterranean fever, the patient in most cases suffers from abdominal pain that begins suddenly in the upper middle region of the abdomen (stomach region) as well as in the upper and lower right square, and in some cases the pain spreads to various areas of the abdomen. Sometimes the pain is accompanied by vomiting and constipation, and in about 25% of cases we find an enlargement of the spleen during acute crises. The severity of the pain varies from person to person and from stage to stage and ranges from simple abdominal pain to very severe pain with signs of peritoneal irritation (in the peritoneal area), and this is what makes some doctors mistaken and diagnose the case as a surgical abdomen that needs an urgent operation. The patient often suffers from constipation during the crisis and diarrhea after it subsides and ends. Chest pain: Pain in the chest occurs as a result of inflammation of the membrane covering the lung or the membrane covering the heart, and although the Mediterranean fever patient suffers from chest pain in about half of the cases, it is rarely responsible for the beginning of the pathological crisis. Joint pain: The severity of joint injury with this disease depends on the type of social strain on which the study was based, as joint pain is more common in some ethnic communities and is less in groups. The knee joint, the wrist joint of the foot and the wrist of the hand are the most common joints affected in this disease. Diagnosis: Although genetic testing has become of great importance in diagnosing suspected cases, the diagnosis still requires a high degree of suspicion and suspicion of the disease and depends on the scale of the degree of recurrent global serous membrane inflammation, as well as on the pathological history. The diagnosis is clinical by observing, recording and analyzing the symptoms that the patient suffers from, such as: Complaining at least four times of abdominal pain, or chest pain, or both, for periods that last for 24-72 hours, and the symptoms are accompanied by fever. The absence of any causative factor for these symptoms that can explain them. The absence of any symptoms in the period between the end of the current crisis and the arrival of the other. The patient is from the countries surrounding the Mediterranean Sea. The presence of amyloidosis with kidney injury. The presence of a family genetic factor. Responding to continuous treatment with colchicine, as if colchicine relieves the patient of crises or reduces their number, in this case the diagnosis is sure that it is Mediterranean fever because colchicine does not help remove symptoms from other diseases that cause similar symptoms. * There are experiments by giving some disease-inducing substances intravenously, such as Metaraminol, which after 48 hours of giving it leads to the appearance of pain in the abdomen, joints, inflammation of the lung membrane, in addition to a rise in temperature. * There is another test to determine the percentage of (Dopamine beta-hydroxilasa) in the blood, which is high in the presence of the disease. * Until recently, the only laboratory analysis of this disease was documenting the presence of a deficiency of factor (C5a-Inhibitor) in joint fluids or serous membrane fluid. In vitro genetic testing: In vitro genetic testing is one of the most common approaches
Additional procedures that must be taken when there is a suspicion of this disease and for diagnosis. It is known that the gene responsible for this disease called (MEF) is subject to absurd transformations and substitutions, including M6801, M694V, V726A, and these transformations are the ones that occur in the majority of cases of Mediterranean fever. . In order to detect and document these transfers, the laboratory test called (ARMS) is fast, accurate and affordable. In this way, we can detect the three most frequent changes in the Mediterranean fever gene. Conducting a survey or collective examination of the tampered with modified genes is of great benefit in confirming and proving the clinical diagnosis, but it is also important in evaluating the family members of the injured person to identify the carriers of the disease among them. This finding is also important in understanding the complex relationship between tampered MEFV gene modifications and the occurrence or absence of clinical symptoms. Complications: Amyloidosis: About 25% of patients with Mediterranean fever develop amyloidosis, which leads to kidney failure. Amyloidosis caused by Mediterranean fever type AA. Amyloidosis is the most important complication of Mediterranean fever, which causes death in the majority of cases. Amyloidosis appears after a period of the emergence of the known symptoms of Mediterranean fever, but sometimes we may find amyloidosis as the first symptom of Mediterranean fever and before the appearance of other symptoms represented by high temperature and abdominal pain. It has been noted that the rate of emergence of amyloidosis in this disease varies according to the region from which the patient comes, where studies say that the rate is high in Turkey and reaches about 60% of the infected, but it is rare in Armenians and Arabs, and despite these statistics, we in Jordan watch from time to time The other is cases of amyloidosis caused by Mediterranean fever. Amyloidosis affects the kidneys in several stages: (1) The first stage: Before symptoms appear, the diagnosis is made by taking a biopsy (samples) from the kidneys, which shows the presence of amyloid deposits in the mentioned sample. (2) The second stage: When we find protein in the urine, which may be moderate and alternating or intermittent, and we do not find it in all urine samples, but it turns in the future and with time to a permanent presence in the urine, and sometimes accompanied by the presence of blood in the urine, and it is known that the second stage lasts for a period Between two and ten years. (3) Third stage: Nephrotic failure. (4) The fourth stage: the uremic stage or the occurrence of uremia, which is uremia. The medical treatment: * Treatment of acute stages of the disease: Non-steroidal anti-inflammatory preparations are considered the most used drugs in the acute stages of the disease, but the truth is that unfortunately, there is no drug that has proven effective in treating acute cases of this disease. It is not recommended to use opium or the like because this disease is chronic and there is a risk of addiction and dependence on opium It is worth noting that the effectiveness of colchicine in the acute stages of the disease is questionable, (Colchicine is effective in preventing recurrence of disease crises as well as in preventing the occurrence of amyloidosis). . * Preventive treatment to prevent acute crises of Mediterranean fever: Colchicine has become the cornerstone in the treatment of this disease since Dr. Goldfinger said that daily use of colchicine can prevent acute attacks of the disease. And the daily dose is from one to two mg per day and throughout life divided into two or three doses, and in this way we can prevent the occurrence of disease crises in about 65% of cases, while in the remaining 30%, the use of colchicine makes their crises of disease less severe, less strong, and more distant As for the remaining 5%, the use of colchicine does not cause any change in the strength of crises or in the spacing between them, despite this, these five percent continue to take 2 mg daily to try to prevent the occurrence of amyloidosis, and it is worth noting that increasing the dose does not lead to better response. Patients who do not respond to colchicine can be given interferon alfa, as it has been observed that interferon may respond to this group of patients. In all cases, it should be remembered that colchicine can cause side effects, including: nausea, diarrhea, abdominal cramps, as well as damage to some chromosomes and may lead to infertility and childlessness.

 Transported

حمى البحر الأبيض المتوسط: مرض وراثي غير معروف السبب
السبت 14 كانون الثاني / يناير 2006. 09:00 صباحاً
الدكتور نعيم أبو نبعة

يحدث حمى البحر الأبيض المتوسط أو التهاب الأغشية المصلية الشامل (المتكرر) في أغلبية الحالات عند سكان  حوض البحر الأبيض المتوسط, وهو مرض وراثي عائلي غير معروف السبب.

وتصل نسبة حدوثه أحياناً إلى حالة واحدة كل مائتي شخص في بعض التجمعات السكنية, إلا أنها في بعض العائلات قد تصل إلى شخص حامل للمرض من بين كل عشرة أشخاص.

وتتمثل الملامح البارزة للمرض بتكرار أزمات التهاب المنطقة المصلية أو غشاء منطقة البريتون (الذي يغطي جدار البطن من الداخل) حيث يكون مصاب في أغلبية الحالات, بالإضافة إلى إمكانية حدوث التهاب في غشاء الرئة (البلويرا) والتهاب بعض المفاصل في الجسم, ويكون كل ذلك مصحوباً بارتفاع في درجة الحرارة.

الأعراض:

تعتبر الميزة البارزة لحمى البحر الأبيض المتوسط حدوث الأعراض على شكل نوبات شديدة وبشكل مفاجئ و بدون سابق إنذار وتكون النوبة في ذروتها وأشدها بعد اثنتي عشرة ساعة من بدايتها.

وبالرغم من أن هذا المرض يمكن ان نشاهد بداية أعراضه في الأسابيع الأولى بعد الولادة, إلا أن 50% من المرضى تظهر عندهم الأعراض في العشر سنوات الأولى من العمر, وفي حوالي 80% من الحالات تظهر قبل سن العشرين, وفقط في 5% تكون بداية الأعراض بعد سن الثلاثين.

وتستمر أزمة المرض في أغلبية الحالات لمدة 24 – 48 ساعة فقط ونادراً ما تستمر الأعراض لعدة أيام لتختفي بعد ذلك وتظهر من جديد بعد اسابيع او اشهر.

ويعاني المريض خلال الأزمة من الم في البطن وارتفاع في درجة الحرارة لمدة ساعات واحياناً آلام في الصدر وفي بعض المفاصل, وعند فحص المريض قد يشخص البعض الحالة بالخطأ على أنها بطن جراحي بحاجة الى عملية استكشاف مستعجلة للبطن.

ولكن عند الانتظار بعض الوقت يفاجأ بعد ساعات ان البطن بدأ بالعودة بشكل تدريجي الى حالته الطبيعية وبدأت الأعراض الأخرى بالانحصار تدريجياً الى ان تختفي بالكامل, ولكن الأعراض تعود وبنفس الشدة بعد أسابيع او بعد أشهر أو أكثر من ذلك بقليل.

-ارتفاع درجة الحرارة: تعتبر ارتفاع درجة الحرارة من المميزات الثابتة في جميع أزمات المرض, وترتفع درجة الحرارة خلال الازمة بشكل مفاجئ يسبقها رعشة وعادة ما تبدأ بعد ظهور آلام البطن, والصدر, والمفاصل وتختفي قبل انتهاء تلك الأعراض.

ويستمر الارتفاع في درجة الحرارة لمدة ساعات او ايام الا انه من النادر جداً استمرارها مرتفعة لمدة أسبوع, واحياناً نجد ارتفاعا بسيطا في درجات الحرارة خلال الازمة الخفيفة, الا ان الاغلبية العظمى من الحالات تكون درجة الحرارة خلال ازمات حمى البحر الابيض المتوسط ما بين 38-40 درجة.

ومن الجدير بالذكر بأن هناك حالات نادرة يكون ارتفاع درجة الحرارة فيها العرض الوحيد للمرض.

-آلام في البطن: خلال أزمات حمى البحر الأبيض المتوسط يعاني المريض في أغلبية الحالات من آلام في البطن تبدأ بشكل مفاجئ في المنطقة العليا الوسطى من البطن (منطقة المعدة) وكذلك في المربع الأيمن العلوي والسفلي, وفي بعض الحالات ينتشر الألم الى مختلف مناطق البطن.

وأحياناً تكون الآلام مصطحبة بتقيؤ وإمساك, وفي حوالي 25% من الحالات نجد تضخما في الطحال خلال الأزمات الحادة.

وتختلف شدة الألم من شخص لآخر ومن مرحلة لأخرى وتتراوح ما بين ألم بسيط في البطن الى الم شديد جداً مع علامات تهيج بريتوني (في منطقة البريتون) وهذا ما يجعل بعض الأطباء يخطئون ويشخصون الحالة بأنها بطن جراحي بحاجة الى عملية مستعجلة. وغالباً ما يعاني المريض من إمساك خلال الأزمة وإسهال بعد خمودها وانتهائها.

-آلام الصدر: يحدث الألم في الصدر نتيجة التهاب الغشاء المغطي للرئة أو الغشاء المغطي للقلب, وبالرغم من أن مريض حمى البحر الأبيض المتوسط يعاني من آلام في الصدر في نصف الحالات تقريباً إلا أنها نادراً ما تكون المسؤولة عن بداية الأزمة المرضية.

-آلام في المفاصل: شدة اصابة المفاصل بهذا المرض تعتمد على نوعية السلالة الاجتماعية التي اقيمت عليها الدراسة  حيث أن آلام المفاصل تتواجد أكثر في بعض المجتمعات العرقية وتكون أقل في مجموعات.

ويعتبر مفصل الركبة ومفصل رسغ القدم ورسغ اليد أكثر المفاصل اصابة في هذا المرض.

التشخيص:

بالرغم من أن فحص الجينات أصبح ذا أهمية كبيرة في تشخيص الحالات المشتبه بها إلا أن التشخيص ما زال يحتاج الى درجة عالية من الشك والاشتباه بالمرض ويعتمد على مقياس درجة التهاب الاغشية المصلية الشامل المتكرر وكذلك على القصة المرضية

ويكون التشخيص اكلينيكياً بمراقبة وتدوين وتحليل الاعراض التي يعاني منها المريض مثل

الشكوى على الأقل من أربع مرات من ازمات ألم البطن, أو في الصدر, أو الاثنين معاً لفترات تستمر كل منها لمدة 24-72 ساعة وتكون الاعراض مرافقة للسخونة.

•غياب أي عامل مسبب لتلك الاعراض يمكن ان يفسرها.
•عدم وجود أية أعراض في الفترة ما بين انتهاء الازمة الحالية و قدوم الأخرى.
•كون المريض من الدول المحيطة بالبحر الابيض المتوسط.
•وجود داء نشواني مع اصابة في الكلى.
•وجود العامل الوراثي العائلي.
•الاستجابة للعلاج المستمر بالكولستشين Colchicine حيث انه اذا كان الكولستشين يخلص المريض من الأزمات أو يقلل من عددها, في هذه الحالة يكون التشخيص أكيدا بأنه حمى البحر الأبيض المتوسط لأن الكولستشين لا يساعد في ازالة الاعراض من أمراض أخرى تسبب أعراض مشابهة.
*هناك تجارب وذلك باعطاء بعض المواد المحرضة للمرض عن طريق الوريد مثل Metaraminol والتي تؤدي بعد 48 ساعة من اعطائها الى ظهور ألم في البطن وفي المفاصل والتهاب غشاء الرئة بالاضافة الى ارتفاع في درجة الحرارة.
*و هناك فحص آخر و ذلك بتحديد نسبة (Dopamine beta-hidroxilasa) في الدم حيث تكون مرتفعة في حالة وجود المرض.
*لغاية وقت قريب كان تحليل المختبر الوحيد لهذا المرض هو توثيق وجود نقص في العامل (C5a-Inhibitor) في سوائل المفاصل او سائل الاغشية المصلية.
*فحص الجينات في المختبر: يعتبر فحص الجينات في المختبر احدى الإجراءات الإضافية التي يجب إجراؤها عند وجود شك بهذا المرض ومن أجل التشخيص, ومن المعروف ان الجين المسؤول عن هذا المرض والمسمى (MEF)  يخضع لتحويلات وتبديلات عبثية من بينها M6801, M694V, V726A وهذه التحويلات هي التي تحدث في اغلبية حالات مرض حمى البحر الابيض المتوسط. ومن اجل الكشف وتوثيق هذه التحويلات يعتبر الفحص المخبري المسمى (ARMS)  سريعا، دقيقا ومقبول الثمن، وبهذه الطريقة نستطيع اكتشاف التغييرات الثلاثة الأكثر حدوثاً في الجين الخاص بمرض حمى البحر الأبيض المتوسط.

ويعتبر إجراء الكشف المسحي أو الفحص الجماعي للجينات المعدلة عبثياً ذا فائدة كبيرة في تأييد وإثبات التشخيص السريري, ولكنه كذلك مهم في تقييم أفراد عائلة المصاب لمعرفة حاملي المرض منهم.
وكذلك فإن هذا الكشف مهم في تفهم العلاقة المعقدة ما بين تعديلات الجين MEFV  العبثية وحدوث أو غياب الأعراض السريرية.

المضاعفات:
داء نشواني (Amyloidosis): حوالي 25% من مرضى حمى البحر الأبيض المتوسط يتحولون الى داء نشواني الذي يؤدي الى فشل كلوي, وهو مرض ناتج عن ترسب مادة الأميلويد في عدة أعضاء داخل الجسم مما يؤدي الى حدوث عدة أعراض مختلفة حسب العضو المصاب, ويكون نوع النشوانية الناتج عن حمى البحر الأبيض المتوسط نوع AA. ويعتبر داء نشوانية أهم مضاعفات حمى البحر الأبيض المتوسط والذي يسبب الوفاة في اغلبية حالات حدوثه.

ويظهر داء النشوانية بعد فترة من ظهور الأعراض المعروفة لحمى البحر الأبيض المتوسط الا اننا احياناً اخرى قد نجد النشوانية كأول أعراض حمى البحر الأبيض المتوسط وقبل ظهور الأعراض الأخرى المتمثلة بارتفاع درجة الحرارة وآلام في البطن.

وقد لوحظ أن نسبة ظهور النشوانية في هذا المرض تختلف حسب المنطقة التي ينحدر منها المصاب حيث تقول الدراسات أن نسبتها عالية في تركيا وتصل الى حوالي 60% من المصابين, ولكنها نادرة الحدوث عند الأرمن والعرب, وبالرغم من تلك الاحصائيات الا اننا في الأردن نشاهد بين الحين والآخر حالات من النشوانية ناتجة عن حمى البحر الأبيض المتوسط.

ويصيب داء النشوانية الكليتين على عدة مراحل:

(1)المرحلة الأولى: قبل ظهور الأعراض ويكون التشخيص بأخذ خزعة (عينات) من الكلى التي تبين وجود ترسبات الأميلويد في العينة المذكورة.
(2)المرحلة الثانية: عندما نجد بروتين في البول والذي قد يكون معتدلا ومتناوبا او متقطعا ولا نجده في كل عينات البول, ولكنه يتحول مستقبلاً ومع الوقت الى دائم الوجود في البول, واحياناً يرافقه وجود دم في البول, ومن المعروف ان المرحلة الثانية تستمر لفترة ما بين سنتين وعشر سنوات.
(3)المرحلة الثالثة: الفشل الكلوي Nephrotic fase.
(4)المرحلة الرابعة: المرحلة اليوريمية او حدوث الأوريميا و هو بولينية الدم Uremia.

العلاج الطبي:
*علاج المراحل الحادة من المرض: تعتبر المستحضرات الغير استيرويدية المضادة للالتهاب أكثر الأدوية استعمالاً في المراحل الحادة من المرض, ولكن الحقيقة انه لسوء الحظ لا يوجد دواء أثبت فاعليته الواضحة في علاج الحالات الحادة من هذا المرض
ولا ينصح باستعمال الأفيون أو ما شابه ذلك لأن هذا المرض مزمن وهناك خطر التعويد والتبعية للأفيون
ومن الجدير بالذكر ان فعالية دواء الكولتسشين في المراحل الحادة للمرض هي فعالية مشكوك فيها, (كولتشسينColchicine  له فعالية لمنع تكرار أزمات المرض وكذلك لمنع حدوث داء نشواني), واما المرضى الذين لا يتحملون الكولتشسين فيمكن توزيع الجرعات على أربع مرات يومياً وبعد ذلك محاولة زيادة الجرعة تدريجياً.

*العلاج الوقائي لمنع حدوث أزمات حادة من مرض حمى البحر الأبيض المتوسط:
أصبح دواء الكولتشسين  Colchicine الحجر الأساسي في علاج هذا المرض منذ ان قال الدكتور جولدفنجر Goldfinger  ان الاستعمال اليومي للكولتشسين يمكنه منع حدوث الأزمات الحادة للمرض.
و الجرعة اليومية هي من واحد الى اثنين ملغم يومياً وطوال الحياة موزعة على جرعتين او ثلاث, وبهذه الوسيلة يمكننا منع حدوث أزمات مرضية في حوالي 65%  من الحالات, بينما في الثلاثين بالمائة الباقون فإن استعمال الكولتشسين يجعل أزمات المرض عندهم اقل حدة واقل قوة ومتباعدة اكثر, أما الـ5% المتبقية فإن استعمال الكولتشسين لا يحدث أي تغيير لا في قوة الأزمات ولا في تباعد الفترات بينهما, وبالرغم من ذلك فإن هؤلاء الخمسة بالمائة يستمرون بتناول 2 ملغم يومياً لمحاولة منع حدوث داء النشوانية, ومن الجدير بالذكر أن زيادة كمية الجرعة لا يؤدي الى استجابة أحسن.
والمرضى الذين لا يستجيبون للكولتشسين يمكن اعطاؤهم انترفيرون ألفا حيث لوحظ أن الانترفيرون قد يستجيب له تلك المجموعة من المرضى.
وفي كل الأحوال يجب التذكير أن دواء الكولتشسين يمكن أن يحدث آثاراً جانبية من بينها: غثيان, إسهال, تقلصات في البطن وكذلك يمكن أن يحدث ضررا في بعض الكروموسومات وقد يؤدي الى العقم وعدم الإنجاب
منقول

...............................................................................................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Suhir
السادة الأعضاء
Suhir


انثى

المساهمات : 295

تاريخ التسجيل : 17/06/2012

العمل. العمل. : باحثه


حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause Empty
مُساهمةموضوع: رد: حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause   حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause Emptyالأربعاء 27 مايو 2015 - 13:28

:ئ ئ:

...............................................................................................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شاهيناز
السادة الأعضاء
شاهيناز


انثى

المساهمات : 339

تاريخ التسجيل : 25/10/2012

العمل. العمل. : معلمه


حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause Empty
مُساهمةموضوع: رد: حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause   حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause Emptyالجمعة 19 يونيو 2015 - 0:44

حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause 1754594517
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Ahd Allah
الأدارة.
Ahd Allah


ذكر

المساهمات : 1532

تاريخ الميلاد : 20/11/1980

تاريخ التسجيل : 01/05/2012

العمر : 41

الموقع : مفخرة الامة العربية والعالم الاسلامي . https://madany.ahlamontada.com

العمل. العمل. : جامعي


حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause Empty
مُساهمةموضوع: رد: حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause   حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause Emptyالأحد 27 ديسمبر 2015 - 18:53

:1 9:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://madany.ahlamontada.com
 
حمى البحر الأبيض مرض غير معروف السبب White Sea Fever is a disease of unknown cause
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» حمى البحر الابيض المتوسط .مجهولة السبب.
» مرض بهجت داء مجهول السبب Behçet's disease is a disease of unknown cause
» الصدفية والسبب لهذا المرض غير معروف psoriasis; The cause of this disease is unknown
» حالات الاسقاط ( الاجهاض ) غير معروف السبب Cases of miscarriage (miscarriage) unknown cause
» مرض الرعاش مجهول السبب Parkinson's disease of unknown etiology

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون المفقـود في الطــب . The missing law in medicine :: الصفحة الرئيسية :: أمراض مجهولة الاسباب طبيـا .Diseases of unknown cause-
انتقل الى: