القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولالبوابة

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم . الله اكبر : السيدات والسادة :. بعد الاستعانة بالله سبحانه وتعالي وبالقرآن الكريم ومن خلال فك شفرات بعض الايات الكريمة التي تتحدث عن المرض وأصوله في الجسد البشري وبعد تطبيق مدلولها عمليا أربعة وعشرون عاما . فنحن يشرفنا وبكل فخر ان نعلن علي العالم اجمع عن اكتشاف قوانين طبية جديدة تكتشف الأسباب الحقيقية وراء اصابة الانسان بالمرض واسرار وغموض المرض باشكاله وانواعه المختلفة تلك الاسباب المجهولة التي لم تخطر من قبل علي قلب بشر اكتشفت بعد البحث والتنقيب في دهاليز وغرف الامراض المختلفة علي مدي أكثر من أربعة وعشرون عاما . وبالتالي وبناء عليها سنلقي الضوء علي جميع النظريات والقوانين الطبيه المعمول بها حاليا علي مستوي العالم وجميع اساليب وطرق العلاج والطب المختلفه التي تتبعها شعوب العالم وتحليلها تحليلا كاملا وبكل شفافية لمعرفة مواطن الضعف ومواطن القوة والخطأ والصواب في كل نوع واسلوب منها كالطب التقليدي والطب البديل باشكاله وانواعه المختلفه بما فيها الرقية الشرعية والاعشاب والابر الصينيه والحجامه والطاقة بانواعها وغيرها وذلك لدراسة ومعرفة اوجه التقصير في هذه الطرق والاساليب العلاجيه ولمعرفة أسباب الفشل الدولي الذريع في عدم التمكن من القضاء علي اي نوع من الامراض حتي الان وسنعلن أيضا عن الاسباب الحقيقية وراء تعدد وتنوع اشكال وانواع الامراض التي تصيب الانسان وكذلك عن التفسير العلمي الوحيد والدقيق لكيفية تعامل جميع انواع وطرق واساليب الطب البديل مع المرض ومن اهم اهدافنا: توحيد جميع انواع الطب والعلاج البديل في اسلوب علاجي واحد فقط اكثر فاعلية وفتكا في القضاء نهائيا علي المرض متمثلا في جذوره في الجسد وليس أعراضه الظاهرة علي المريض . ونأمل في الوصول الي ابتكارعلاج واحد فقط يتمكن من علاج جميع انواع الامراض المعروفة خلال اسبوع واحد او اسبوعان علي الاكثر.وبالتالي يمكن لنفس العلاج من وقاية الجسم البشري من الاصابة بأي مرض مستقبلا. وكذلك القضاء علي امراض الاطفال والامراض الموروثة وأمراض الشيخوخة و الوصول الي خلق أجيال قادمه بدون مرض او تشوهات خلقية .






المواضيع الأخيرة .        اضطرابات الجهاز الهضمي   الأحد 5 أغسطس 2018 - 23:42 من طرفAhd Allah        علاجات عجيبة  السبت 4 أغسطس 2018 - 0:47 من طرفAhd Allah         الادوية الكميائية المتداولة للبرد تسبب الجلطات الدماغية  الجمعة 3 أغسطس 2018 - 2:20 من طرفAhd Allah        لجنة من الطب الوقائي تتابع الحالات ولا تشخيص حتي الان .  الثلاثاء 31 يوليو 2018 - 23:32 من طرفMagdy        الجنف… 80 بالمئة من حالاته مجهولة السبب  الثلاثاء 31 يوليو 2018 - 23:31 من طرفMagdy        السرطان وأمراض العيون مجهولة السبب والعلاج ؟ !  الأربعاء 18 يوليو 2018 - 18:27 من طرفالحارث        أغرب 10 طرق لعلاج الأمراض بالحيوانات والحشرات   الإثنين 16 يوليو 2018 - 17:53 من طرفMagdy        أغرب أنواع العلاج بالعالم تعرفوا عليها الان  الإثنين 16 يوليو 2018 - 17:52 من طرفMagdy        أمراض خطيرة مجهولة الاسباب.  السبت 14 يوليو 2018 - 5:24 من طرفMagdy        الحمى «مجهولة السبب» تنذر بوجود أمراض مزمنة  السبت 14 يوليو 2018 - 5:23 من طرفMagdy

شاطر | 
 

 كيفية الوقاية من الامراض How to prevent disease

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة

Madany abdallah

الأدارة.
avatar


ذكر

المساهمات : 284

تاريخ التسجيل : 01/05/2012

الموقع : القانون الحديث المفقود في الطب

العمل. العمل. : باحث في الطب البديــــــل .


1:مُساهمةموضوع: كيفية الوقاية من الامراض How to prevent disease   الأربعاء 16 مايو 2012 - 15:38

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

الله اكبر
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
ايها السادة الكرام
ان هذا الموضوع لو تركنا العنان للاقلام لتكتب فيه  لجفت الاقلام وما انتهي الكلام فيه
ولكننا سنحاول الاختصار والايجاز بقدر الامكان .

قال ابن القيم في كتاب الطب النبوي (وللبدن ثلاثة أحوال‏:‏ حال طبيعية، وحال خارجة عن الطبيعية، وحال متوسطة بين الأمرين‏.‏
فالأولى‏:‏ بها يكون البدن صحيحًا، والثانية‏:‏ بها يكون مريضًا‏.‏ والحال الثالثة‏:‏ هي متوسطة بين الحالتين،
فإن الضد لا ينتقل إلى ضده إلا بمتوسط )
وهذا مقطع من كلام ابن سينا في هذه الجزئية علي الخصوص فقد قال : ( وكل ذلك عند الأطباء بحسب ثلاثة أصناف من الأصحاء
والمرضى والمتوسطين الذين نذكرهم ونذكر أنهم كيف يعدون متوسطين بين قسمين لا واسطة بينهما في الحقيقة . )
( أما نحن فلنا رأي آخر يخالف ابن القيم ويؤيد ابن سينا )
فاذا افترضنا ان كلام ابن القيم هذا صحيحا فيجب علينا لنكون اكثر فهما ووعيا ان نسأل عن السبب وعن الدافع الذي يجعل الضد ينقلب الي ضده؟
 أم ان الضد ينتقل الي ضده بدون اسباب قوية ترغمه وتجبره علي ذلك ؟ فاذا ما علمت هذا السبب في الانتقال من الحال الي ضده فعندئذ لن تكون
هناك وسطية ثابته وحقيقية ومطلقة بل ستكون وسطية مؤقته وكاذبة وزائفة ومرتيطة بفترة زمنية محددة هي فترة الانتقال والتحول .فنحن لسنا بصدد
تحويل وانتقال مادة من حالتها الصلبة الي حالة سائلة ولكننا بصدد ونتحدث عن الصحة والمرض . وحتي في حالة انتقال المادة من حالة صلبة
وتحولها الي حالة سائلة لابد من وجود مؤثر قوي اقوي في تركيبته وطبعه من تركيبة وطبع المادة المتحولة حتي يتثني له اجبارها علي هذا التحول
 والانتقال من حالتها الطبيعية التي هي عليها الي حالة اخري مضادة
.فلا تجعلنا سيدي نلبس الخطأ ثوب الصواب .أو نغطي الكذب برداء الحقيقة !!
فالانسان يعيش في حالان لا ثالث لهما وهما اما حال الصحة واما حال المرض وليس كما قيل في الكتب السابقه انه يعيش ايضا حالة ثالثة وهي
 حال اللاصحه واللامرض وذلك لانه لا يخرج ولا يتحول الانسان من حال الصحة الي حال الوسط ثم المرض الا بمؤثر قوي مرضي وهادم قد اثر
 عليه ليخرجه من حال الصحة الكاملة والتامة و استدراحه وانتقاله الي حال المرض . ويجب هنا وفي هذه الحالة ان يتوفر شرط مهم جدا واساسي
 في المسبب لهذا التحول والانقلاب للمادة من الضد الي ضده . بصفة عامة وكذلك في المسبب لتحول الجسم البشري من حال الصحة الي حال المرض
 كذلك .
وهذا الشرط : هو ان تكون مقومات ومؤهلات المسبب في تحول المادة وانتقالها الي ضدها اقوي واشد من مقومات ومؤهلات المادة المراد نقلها الي
 حالة مضادة لحالتها التي هي عليها . وكذلك يجب ان تكون مضادة لها في الطبع والتركيب .
وحال الوسطية يعني ان الجسد في حال بداية استدراج وتحول من حال الصحة التامة الي حال المرض ومن القوة الي الضعف ثم الي الوهن والمرض
 الكامل والتام والقائم بتلك العملية وهذا التحول هو الاصل المرضي .بما انه يمتلك مقومات عديدة وقوية ومضادة لكيان الانسان وهدم بنيانه فعندما يصاب
به الانسان فانه يبدأ اولا في اضعاف جهازه العصبي واضعاف جهازه المناعي نتيجة المقاومة الدائبة والدائمة ليلا ونهارا وبالتالي اضعاف الدم وتغيير
 خصائصه ومقوماته الاساسية الطبيعية والنافعة وكذلك سوائل وافرازات الجسد الطبيعية ويبدأ الجسد في الانهيار والعد التنازلي لظهور الامراض الخفبفة
ثم المتوسطة في القوة ثم الامراض المزمنة و الخطيرة  بعد عدة سنوات من الاصابة باصول المرض مرورا طبعا بالمرحلتين
 المرضيتين الاولي والثانية .
أما حال الوسطية المزعوم فهو الفترة الزمنية التي تلي الاصابة بالاصل المرضي وتسبق ظهور الاعراض المرضية في مرحلتها الاولي وفي اثناء هذه المرحلة
يتم هدم واضعاف الجسد بصفة عامة وقد يعتبرها البعض انها الفترة التي يمر بها الانسان اثناء خمول المرض وعدم نشاطه وعدم ظهور وعدم الشكوي من اي
 اعراض مرضية والانسان في المرحلتين الاولي والثانية المرضية . وفي هذه الحاله لابد من وجود مؤثران قد أثرا عليه ليجعلوه في هذه الحالة بين الصحة
 وبين المرض اي حالة وسطيه كما يقولون لا صحة ولا مرض .
فالمؤثر الاول:
هو المؤثر الداعم للصحه بالتقوية والبناء للخلايا بحيث لا يطغي المرض عل الجسد .

 والمؤثر الثاني:هو المؤثر الداعم للمرض وهو عنصر هادم ومضاد في الفعل للعنصر الاول يعمل علي ارتفاع مستوي المرض في الجسد في الكم والحدة
 بحيث لا تطغي الصحة علي المرض.

اذاا هناك عاملان مهمان جدا اغفلتهم الكتب والنظريات القديمه لجعل الجسم في حالة وسطيه بين الصحة والمرض

  لذلك فنحن لا نعترف بهذه الحاله اطلاقا ونصنفها تحت عنوان ( حالة المرض.)

  وذلك لان الجسد بذلك سيمرض لا محاله مستقبلا بل يعتبر مريضا بالفعل حتي لو لم تحدث اعطالا عضويه ويشعر بها المريض .
ولكنه فقط في حالة دفاع وقتال مع المرض ليلا ونهارا .
  اذاا هناك قوة للمرض موجودة بالفعل ومقاومة من الجسم تتمثل في الجهاز المناعي الذي بدوره

مرتبط بقوة وحيوية الاعضاء والخلايا والدم وفي حال اشتداد قوة المقاومه فان المريض يشعر بالانتعاش والتحسن

 وفي حال اشتداد وسيطرة المرض فان المريض يشعر بالعكس تماما  .
أما في حالة توازن وتعادل القوتان فعندئذ مايقال عنها انها الوسطية .


والانسان يقع من المرض في اربعة مراتب :ـــ

 المرتبة الاولي : 

هي مرتبة الصحة اي لا مرض ولا اعراض مرضيه ولا مؤشرات وعلامات تنذر بوجود الاصل المرضي او تنذر بالاصابة بالامراض مستقبلا .

المرتبة الثانية :

هي مرتبة وجود علامات واشارات منذره بوجود الاصل المرضي بالجسد و منذرة بقدوم المرض.وحدوث اعطال عضوية

المرتبة الثالثة :

هي مرتبة وجود اعراض مرضيه اوليه تلزم صاحبها الفراش دون وجود اعطال عضويه.

المرتبة الرابعة :

هي مرتبة وجود اعطال خلايا واعضاء  جسديه جزئية او كلية من صنع المرض .
..........
 
وكان لزاما علينا ذكر تلك المراتب المرضيه الاربعة حتي نشرح لكم بالتفصيل كيفية الوقاية من كل مرتبة منها

واذا اسقطنا المرتبة الاولي لعدم توفر شرط المرض ستصبح المراتب المرضيه ثلاث مراتب :ـــ

1 :ــ المرتبة الاولي المرضيه : ـــ

واعراض هذه المرتبه يشترك الثلاث مراحل العمريه ( الاطفال وحتي البلوغ _ بداية من البلوغ وحتي بداية الشيخوخه _ و كذلك

مرحلة الشيخوخه ) في الاصابة بتلك الاعراض .مع الاختلاف في الاسباب لكل مرحلة كما اعلنا .فهي ترجع الي الافرازات

المرضيه الموروثه من الام  بالنسبة للاطفال وكبار السن وهم من تجاوز سن السبعون عاما.
ولن تكون الوقاية الصحيحة من الامراض لهؤلاء الا عن طريق استخدام العلاج المناسب والصحيح للسيدة الام قبل الزواج أو قبل عملية الحمل.

أما بالنسبة لمن هم قد تجاوزوا مرحلة الطفوله ودخلوا في مرحلة المراهقه بعد البلوغ فلهم حكم أخر وقوانين اخري تحكمهم مرضيا .

فبالنسبة لهم فان المرحلة الاولي المرضية

هي الوقت الذي يتكون فيه الاصل المرضي داخل اجسادهم  و بالتالي تظهر العلامات والاشارات

الدالة عليه ومنذره بقدوم اعطال عضويه  مع مرور الوقت .واذا تم علاج المريض في هذه المرحلة

فانه سيتقي خطر الاصابه والوقوع في المضاعفات الامتدادية للمرض وسينجوا من الاصابه ببقية المراحل المرضيه

 التاليه لتلك المرحلة والتي تتخذ هذه المرحلة الاولي كقاعدة لها في الجسد لتبدأ منها الهجوم علي بقي خلايا الجسد واعضاؤه

وبالتالي لن يقع في براثن الاصابه باي نوع من  الامراض مستقبلا
 
. وهي ايسر واسرع المراحل المرضيه علاجا .

وسنذكر تلك الاعراض تفصيلا لاحقا .
 
وتتلخص تلك المرحلة في هذه النقاط: 
المرحلة الاولي
1 - وجود الاصل المرضي .

2-وجود الافرازات والسوائل المرضيه .

3- ظهور الالتهابات والاحتقانات الداخلية .

4- ظهور طفح جلدي على هيئة بثور واحمرار بحكة


  2 :ــ المرتبة الثانية المرضيه : ـــ
 
وهي الوقت الذي تشتد فيه حدة الاعراض السابقة وحدوث آلام جسديه متفرقة تلزم المريض الفراش.
 
دون وجود وحدوث اعطال عضويه .وتلك المرحلة يشترك في الاصابة بها الثلاث مراحل العمريه ايضا السابق الاشاره اليهم .
 
.وهي تتطلب فترة زمنيه مضاعفة بالقياس للمرحلة الاولي ويجب التنويه بشدة الي ان الفترة الزمنيه للعلاج في جميع
 
المراحل والمراتب المرضيه تخضع لمدي قوة المضاد المستخدم وهو الذي يحددها .
 
فكلما كان المضاد المستخدم قويا وفعالا كان الشفاء سريعا و في فترة زمنيه وجيزة جدا.

وتتلخص هذه المرحلة او المرتبة الثانية ايضا في تلك النقاط :
 

المرحلة الثانية

5-- تغيير الخصائص في الدم وكذا السوائل  للعضو والخلايا المريضه.

6- ظهور أحد الامراض الجلدية

7-- ظهور الكائنات الحية الدقيقة.

8-  ظهور الاورام.


ويجب التنويه : بان أعراض التسلسل المرضي 5 و6 و7و8 قي المرحلة الثانية المرضية قد تختلف في ترتيب

حدوثها في الجسد تبعا لقوة الجهاز المناعي وبنية المريض الجسديه ولعدة عوامل اخري مؤثره فيها وكذلك تبعا

لمسار المرض وامتداده بالجسد ..أما بالنسبة للمراحل الثلاث الاولي في المرحلة الاولي المرضيه فهي

مراحل اساسيه لوجود المرض ولا مرض بدونها ولا تخالف تسلسل التكوين .

هذا بالنسبة لمن هم فوق سن البلوغ وفي مرحلة المراهقة وما بعدها .

أما بالنسبة للاطفال وحتي البلوغ ومن هم في سن الشيخوخة

فيجب اسقاط البند الاول من المرحلة الاولي المرضية .

فمشاكلهم المرضية ترجع في الاصل الي البند الثاني

من المرحلة المرضية الاولي بالوراثة من الام .
 
3 : ــ المرتبة الثالثة المرضيه : ــ

وتتلخص في انها الوقت الذي فيه يبدأ الخلل الوظيفي لبعض خلايا و أعضاء الجسد بسبب المرض وتوقفها الجزئي او الكلي

عن العمل وأداء وظيفتها .وبداية ظهور انواع الامراض المزمنة والخطيرة.

وهذه المرتبة المرضيه تنقسم الي ثلاثة مراحل تبعا للفترة الزمنيه التي مكث فيها المرض باحد أعضاء الجسد:

1- المرحلة الاولي: من المرتبة الثالثة :

وهي تبدأ من بداية ظهور المرض المزمن وظهور اعراضه لمدة خمس سنوات وهي

ايسر واسرع مرحلة في العلاج من المرض من المرحلتان التاليتان . وفيها الوقايه من المضاعفات الامتداديه للمرض

وعدم الاصابه باي امراض مستقبلا .

2- المرحلة الثانيه من المرتبة الثالثه :

وهي مكوث المرض من خمس سنوات الي عشر سنوات بالجسد.وهي اشد من المرحلة السابقه في الاعراض المرضيه وتتطلب فترة زمنيه

اطول من سابقتها وفيها الوقايه من الاصابه بالمرحلة الثالثة المرضيه وكذلك الوقايه من الامراض المستقبليه .

3- المرحلة الثالثه من المرتبة الثالثه :

وهي فترة بقاء المرض لاكثر من عشر سنوات بأحد اعضاء الجسد. وهي اخطر المراحل المرضية التي تصيب المريض

ويجب التنويه : بان هذه المرحلة ( المرحلة الثالثه من المرتبة الثالثه ) هي اصعب المراحل المرضيه علاجا اذ يجب فيها

لتعامل علاجيا مع المرض معاملة خاصه وبحذر شديد وبخاصه اذا كانت هناك اعضاء اخري مريضه نتيجة تفشي الافرازات

المرضيه بكامل الجسد لطول الفترة الزمنيه للمرض بالجسد كحالات الاستسقاء ورشح الكبد ورشح الطحال

وكذلك الرئتين واورام الساقين وعدم اندمال جراحها مثلا.

ويجب هنا التنبيه بشدة علي : أهم الخطوات العلاجيه التي يعتمد عليها نجاح او فشل العلاج الدقيق لتلك المرحلة:

وهو تجهيز الجسد للتعامل علاجيا وقبول المضادات العلاجيه التي سيستخدمها الطبيب وقد يستغرق ذلك وقتا بالنسبة

للامراض الخطيره المزمنه في مرحلتها الاخيره .أما في المراحل المرضيه السابقة لتلك المرحلة فتجهيز المريض للعلاج يكون

ايسر واسرع ولا يتطلب فترة زمنيه طويله.

ويجب ان يتم التعامل علاجيا مع المرض عن طريق الجهاز العصبي فقط في محاولة لتخفيف حدة الافرازات المرضيه اولا

ثم استحلابها علي مراحل واخراجها خارج الجسد قبل التعامل مباشرة مع الاصل المرضي الذي هو اصل المرض.

ويفضل عدم  استخدام المضادات العلاجيه القويه في بداية علاج هذه المرحلة .

مما يعمل علي اطالة فترة العلاج بعض الشيء .عن المرحلتان السابقتان لتلك المرحلة .

ملحوظة هامة :ــــ

لا يهمنا هنا ولا يعنينا بحال ماذا يجري من عمليات داخل جسم المريض ابدا .

بمعني : ان عمليات الكشف علي المريض ومطالبته بتحاليل وأشعات ورسومات ومناظير وخلافه

ومعرفة ما اذا كان يوجد ميكروب او فيروس او فطريات او التهابات او اورام وخلافه ليس لمعرفة كل ذلك

اي قيمة نهائيا والعلم به ومعرفته لن يضيف شيئا وليس له اي فائدة تذكر .

ويمكن علاج المريض من مرضه دون الرجوع لتلك العمليات او معرفتها  وذلك لان العلم بها  او الجهل بها

بالنسبة للطبيب والمعالج لن يغير من العلاج او يضيف اليه او ينقص منه شيئا
 ........

ويكفي عندما نتوصل الي علاج واحد لتلك العمليات والمراحل والمراتب المرضية الاربع يكفي ان  تخبر

الطبيب بانك مريض فقط ولا يهم ابدا ان تذكر له مكان المرض او كيفيته . لان معني انك مريض انه يوجد أصل

مرضي في جسدك وسيقوم الطبيب  باعطائك الدواء الواحد والمضاد له مباشرة ليقضي علي محل الشكوي

ويضرب جميع انواع الامراض في مقتل .وخاصة اذا كانت الامراض في المرتبة  الاولي او من المرتبة الثانيه المرضيه

أما اذا تم تعميم هذا الدواء وطرحه في الاسواق فيمكنك ان تحضره اذا ما شعرت باحد الاعراض المرضيه

وتستعمله بنفسك وقضي الامر . بدون الحاجة الي طبيب أصلا..

ولكيفية الوقاية من جميع انواع المرتبة الثالثة المرضيه.التي تحدث فيها اعطالا جزئية او كلية لبعض اعضاء الجسم.

فانه لا يمكن بحال الوقاية منها الا بعلاج ناجح وفعال للمرتبة والمرحلة الثانية .لانها هي اساس المرحلة الثالثة .

والطبيب اذا تمكن من علاج احد امراض المرحلة الثالثة وازالة آثاره دون ان يتطرق بعلاجه الي المرحلة الثانيه  فان

المرض سيعود  وترجع نفس الاعراض بعد فتره مرة اخري  أشد وأقوي وذلك

لوجود القاعدة الرئيسيه التي يستمد منها المرض قوته وهي المرحلة الثانية .

وكذلك الحال بالنسبة للمرتبة الثانية المرضيه التي تشتد فيها حدة الاعراض المرضية وقد تلزمك الفراش

ولا يوجد اعطال عضويه . لايمكن تحاشيها او الوقاية منها الا بعلاج ناجع وفعال لاعراض المرتبة الاولي والقضاء عليها نهائيا ,

وذلك لانها الاساس الذي ترتكز عليه المرحلة الثانية المرضيه .

ونعتذر عن أي خطأ غير مقصود أو نسيان .

و للموضوع بقية  باذن الله تعالي.

مع شكري وتقديري .

الموضوع الأصلي : كيفية الوقاية من الامراض How to prevent disease
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Madany abdallah

...............................................................................................
الله اكبر
 اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
 قل ياأيها الناس قد جائكم الحق من ربكم فمن اهتدي فاِنما يهتدي لنفسه
ومن ضل فاِنما يضل عليها وما انا عليكم بوكيـــــــــــل.
 صدق الله العظيم


عدل سابقا من قبل MADANY ABD ALLAH في الثلاثاء 14 مايو 2013 - 20:25 عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///madany.ahlamontada.com

كاتب الموضوعرسالة

Ahd Allah

الأدارة.
avatar


ذكر

المساهمات : 1354

تاريخ الميلاد : 20/11/1980

تاريخ التسجيل : 01/05/2012

الموقع : مفخرة الامة العربية والعالم الاسلامي . http://madany.ahlamontada.com

العمل. العمل. : جامعي


8:مُساهمةموضوع: رد: كيفية الوقاية من الامراض How to prevent disease   الإثنين 4 يوليو 2016 - 0:39

طرحت فأبدعت يعطيك الف عافية
جهد مبارك جزاك الله خير
دمتم ودام عطائكم
ودائما بأنتظار جديدك الشيق
لك خالص تقديري واحترامي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madany.ahlamontada.com

Ahd Allah

الأدارة.
avatar


ذكر

المساهمات : 1354

تاريخ الميلاد : 20/11/1980

تاريخ التسجيل : 01/05/2012

الموقع : مفخرة الامة العربية والعالم الاسلامي . http://madany.ahlamontada.com

العمل. العمل. : جامعي


9:مُساهمةموضوع: رد: كيفية الوقاية من الامراض How to prevent disease   الثلاثاء 20 مارس 2018 - 6:12

بارك الله فيكم ونفعنا بما قدمتم .

وتم فتح هذا القسم امام السادة الزوار والسادة الاعضاء تبعا لتوجيهات الادمن .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madany.ahlamontada.com

ام خالد

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 1013

تاريخ التسجيل : 08/09/2012

العمل. العمل. : الطب


10:مُساهمةموضوع: رد: كيفية الوقاية من الامراض How to prevent disease   الثلاثاء 20 مارس 2018 - 17:15

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

الموضوع الأصلي : كيفية الوقاية من الامراض How to prevent disease
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: ام خالد

...............................................................................................
رب اغفرلي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب
 ام خالد
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Magdy

فريق الاشراف
avatar


ذكر

المساهمات : 802

تاريخ التسجيل : 24/04/2012


11:مُساهمةموضوع: رد: كيفية الوقاية من الامراض How to prevent disease   الثلاثاء 27 مارس 2018 - 3:43

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

الموضوع الأصلي : كيفية الوقاية من الامراض How to prevent disease
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Magdy

...............................................................................................


       نورت الموضوع يا زائر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيفية الوقاية من الامراض How to prevent disease
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
 مواضيع مماثلة
-
» الإضطراب الثنائي القطب Bipolar Disorder

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب  :: الصفحة الرئيسية :: العـــــــلاج والوقايــــة العــــــام .-